أول مشروع لوضع الخريطة الجينية في الوطن العربي

 

 

نجح باحثون سعوديون من الشركة السعودية الحيوية للعلوم من وضع الخريطة الجينية بحل رموز الجينات لمئة شخص عربي في مشروع هو الأول من نوعه على مستوى العالم العربي، وذلك بالتعاون مع شركة (سي.ال.سي) بيو الدنمركية ومعهد بكين للجينوم، وبرعاية من نجل ولي العهد السعودي الأمير أحمد بن سلطان بن عبدالعزيز، وبتكلفة تصل إلى 133 مليون دولار.

وأكد الباحثون أن هذا المشروع سيساعد على حل مشاكل طبية وسيشجع بدوره أبحاثا علمية تحتاجها الدول العربية برمتها، وأكمل مشروع الجينوم العربي هذا العام حل وتحليل رموز الصورة الجينية لأول متطوع وهو شخصية قبلية من السعودية خلال ستة أشهر فقط.

وحسب سعيد التركي منسق مشروع الجينيوم البشري العربي فإن المشروع سيقوم بدراسة الاختلافات الجينية بين الشعوب المختلفة، ما يفسر انتشار أمراض بعينها في المملكة كأمراض السكري التي يبلغ نسبة الإصابة بها 25%، وسيساعد المشروع في تكوين صورة أوضح عن الهجرة التاريخية للشعوب السامية التي تضم القبائل العربية وقدامى اليهود وآخرين من أفريقيا إلى شبه الجزيرة العربية.

ويريد فريق مشروع الجينوم العربي ان يكمل 100 نتيجة بحلول نهاية عام 2010 في اطار مشروع “1000 خريطة جينوم” لوضع خريطة تفصيلية لاختلافات الحمض النووي (دي.ان.ايه).

ومن المرجح أن تثور بعض الحساسيات في منطقة الشرق الأوسط المتباينة تاريخيا وثقافيا حول الخريطة نظرا للأهمية التي يوليها البعض للانتماء إلى أصل عربي.

ويحرص بعض المسلمين على الانتماء إلى أصل عربي لان النبي محمد عربي وانتشر الإسلام واللغة العربية معا.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s