ارتباط البصمة الوراثية (DNA) بتكوين البروتين المكون للجين (D4DR) المحفز للإدمان

ارتباط البصمة الوراثية (DNA) بتكوين البروتين المكون للجين (D4DR) المحفز للإدمان

إن جسم الإنسان يتكون من مجموعة من الخلايا، وكل خلية تحتوي علي نواة بداخلها كروموسومات، تحوي ما يعرف بالجينات، والجين قد يكون طويلا ( سائدا ) أي يظهر الصفة لدي الفرد الحالي وقد يكون متنحيا أي لا تظهر عليه الصفة . هذه الجينات هي المسئولة عن جميع الصفات الشخصية والنفسية والسلوكية التي يتميز بها الإنسان وتميزه عن غيره.
أثبتت الدراسات أن الجينات هي التي تتحكم في طول قامة الإنسان أو قصره، و لون العينين ولون الشعر، مسئولة عن النحافة أو البدانة، مسئولة عن التوتر ومعدل الإثارة، وغير ذلك من الصفات الإنسانية والسمات الشخصية والاختلاف الفردي في الاستجابات الإنسانية إنما ينتج عن التنوع الجيني واختلافه من فرد لآخر.
ومن هذه الجينات جينا مسئولا عن الإثارة ويسمي D4DRونسبة من لديهم هذا الجين بشكل سائد (طويل) يمثلون ما بين 25 إلى 35 % وهؤلاء لديهم استجابة منخفضة لهرمون الدوبامين، وهم يميلون لاتخاذ مواقف حياتية مليئة بالإثارة محفوفة بالمخاطر، وهم مستعدون لتجربة أي شيء حتى وإن كانت المخدرات لتحقيق الإثارة والمتعة. علي عكس من يحملون الجين القصير أو المتنحي فهم ينفرون من الإثارة والمخاطرة غير المحسوبة وينفرون من تجربة أي شيء جديد مثل تناول المخدرات.
والميدان الثاني الذي يسعى إلى كشفه الباحثون هو تركيبة الحامض النووي (ADN) التي تجعل فردا دون آخر معرضا للإدمان على مادة ما.
وقال الفريق الذي يقوده “أريك نستلر” من المركز الطبي لجامعة تكساس في النشرة الطبية البريطانية “نيتشر”: إن “ما بين 40 و60% من أسباب الإدمان سواء كان الأمر يتعلق بالكحول أو الكوكايين أو الأفيون وراثية”.
وخلال الأبحاث الأولى المتعلقة بالخريطة الوراثية، تعرف هذا الفريق على سلسلة من الجينات التي تسيطر على ما يبدو على بروتينات “تشل حساسية” لاقطات الخلايا العصبية وتشكل شبه “مزلاج” يحدد لخلايا الدماغ مدى تلقيها لجزيئات المخدرات.. وعندما تشل حساسية لاقط يضطر الفرد إلى استهلاك كميات من المخدرات تتزايد يوما بعد يوم ليتوصل إلى ما يرضيه.
وأثبتت بعض الدراسات أن هناك بعض الخصائص الوراثية يرتبط بالاستعمال المفرط للمخدرات إلى جانب وجود بعض الخصائص الشخصية لدي المتعاطين ممن لديهم ميولا نحو الهوس النفسي، أو التهور والرغبة في مواجهة المخاطر بهدف التجربة.

المصدر
مدونة الدكتور : علي تعوينات
http://taouinet.maktoobblog.com/114

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s